Subscribe

RSS Feed (xml)

Powered By

Skin Design:
Free Blogger Skins

Powered by Blogger

23‏/12‏/2010

موعد للصداقة في ارض الكنانة


لي صديق اعزه جدا ويعزني ونشبت مؤخرا بيننا خلافات كثيرة ومنذ ايام سافر باجازة لمصر فبعثت معه هذه الكلمات

هناك في ارض الكنانة يا صديق موعدنا
 
هناك حيث تنام الاهرام ستكون قِبلتنا
 
على ضفاف النيل راجع من جديد
 
حكايتنا ...
 
تلك التي خطت ايامنا وعاشت بنا
 
حكاية صداقة خُلدت في قلوبنا
 
وصارت مضربا للمثل بين رفاقنا !
 
ولكننا يا صديقي اشعلنا فيها
 
نيراننا ..!
 
وظلمناها واتهمناها والقيناها وراء ظهورنا
 
صداقة اخدت من الصدق اسمها
 
فشوهناها بما القينا على كاهلها من كذبنا
 
وافقدناها بريقها لما زورنا فيها قولنا !
 
يا صديق العمر هل ضاعت السنين بيننا ؟
 
وتاهت الصداقه في العواصف الضاربة
 
حولنا.. ؟
 
هل سرقت منا يا صديقي الايام
 
احلامنا .. ؟
 
وهل ستخلو الصداقة من ايامنا ؟
 
وهل سنتركها وحيدة هناك قافرة في ديارنا ؟
 
ام ستعلو يا صديقي صداقتنا على احزاننا ؟
 
وتظل مشعلة نارها في قلوبنا ؟
 
هل سنحافظ على ما بنينا معا
 
ام سنهدم بيدينا صرحنا ؟....
 
هناك يا صديقي في ارض الكنانة فرصتنا
 
لنكتب من جديد قصتنا

*******

هناك في ارض الكنانة يا صديق فرصتك
 
لتحاور الشمس وتحكي للنيل حكايتك !
 
وتجلس مع رمال الصحراء
 
وتخلو بها خلوتك
 
وتفكر من جديد بحياتك
 
وتعيد بها يا صديقي صياغتك
 
هناك فرصتك لتجالس التاريخ

وتشرب مع الفراعنة قهوتك
 
فاحتسي في فنجانك حكمة الماضي
 
وتروى في اطلاق حكمتك
 
وتفكر في ما مضى وتمهل في اعطاء
 
فكرتك ..
 
وعاود حكايتك للطيور الماضيه مع الغروب
 
وحاور معها قصتك
 
كن مع نفسك هناك يا صديق العمر
 
ففي شمس الصحراء واجنحه الطيور
 
فرصتي وفرصتك ...
 
********
اما انا يا صديقي فساجالس الذكريات
 
واياك...
 
وابحث بين الغيمات عن محياك
 
وانسج مع خيوط الشمس وجهك الملاك
 
واعاود مع حبات المطر حكاياك
 
وانشر امامي خطايايا وخطاياك
 
وابدء من جديد مع ضميري العراك
 
علي اعرف كيف اصلح ما كسرناه
 
واعيدك الي والملم من قلبي بقاياك...
 
ان كانت قد بدأت تغرب هاهنا
 
فشمسنا تشرق فوق الاهرام هناك
 
فتمسك بها يا صديقي بكلتا يداك
 
**********
يا صديقي لا تخلف هناك موعدنا
 
فانا انتظر بفارغ صبر عودتنا
 
ابق مع نفسك برهة لكن
 
ارجوك يا صديقي لا تتنازل عن صداقتنا
 
فهي الضياء في حياتنا..
 
وهي مصدر الحب وسبب سعادتنا
 
فخد منها ان شئت مع النيل استراحه
 
ولكن لا تتركها هناك وتمضي وتتركنا
 
فصداقتنا يا صديق العمر هي رونقنا
 
فيها كتبنا ماضينا ويسطر الان مستقبلنا
 
يا لسخريه القدر فاني بالنون اخاطبنا!
 
فالنون يا صديق تجمعك وتجمعنا
 
فرغم اننا من نوننا كثيرا ضحكنا
 
الا ان النون هي قضاءك وقدرنا !

18‏/12‏/2010

رفيقة الكلمات





لي صديقه احادثها في امسياتي واعرض عليها بعضا مما اكتب ووعدتها ان اكتب لها شيئا فكتبت لها " رفيقة الكلمات " 

اليك يا من بفضلها عرفت سحر الحروف

اهدي كلماتي..

يا من على جدران محادثتها

علقت خواطرا وروايات

يا من في سمري معها

لملمت كلاما من ضوء النجيمات

وقتلت في رفقتها

صمتا طغى على وريقاتي

وانارت لي من اصغاءها

شموعا  بالرفق مضيئات

كنت يا صديقتي دفئ

الكلام في ليالي شتاءاتي

فعلى نور شموعك ودفئ الليالي

مُلئت احاسيسا صفحاتي

حديقة غناء صداقتك

 انتشرت بها الازهار والفراشات

اطير محلقا بها بلا اجنحة

مستعينا على الطيران بالكلمات

وجودك خلق في سمائي افاق

القي على حدودها جراحاتي

نسج لشمسي خيوطا

ذهبية..منيرة..

مشعات..

واعاد الى قمري نوره

فانار ليالي الوحدة المعتمات

وللنجوم عاد بريقها

وطافت سمائي ساطعات

وللبحر عادت امواجه

بعد ان مات في ركود المستنقعات

الصدق عرفته في صداقتك

وكم تخلو من الصدق صداقات

من الصدق نسجت الصداقة اسمها

ووشمت على الافئدة حروفها المشتعلات

نارها لهيب يدفئ القلب

ويحيي بين البشر العلاقات

ومن دونه ما عاشت صداقة

فكم من صديق قتلته كذب الحكايات

وللكذب على الصداقة وقعه

وعلى الفؤاد سياط مؤلمات

وما الصداقة الا ثقة

تنبت في القلوب الطاهرات
  
ان فُقدت الثقة غرقت الصداقة

في بحور الشك المظلمات

وصارت كالمركب في العباب

تتلاطمه الرياح والموجات

ان ضاعت الصداقة ضعنا

فهي من الصالحات الباقيات

أ يارفيقة الكلمات وربيبة الحروف

لا تكفيني في شكرك قصيداتي

اشعلت في النفس شعلة

على وقودها كُتبت حكاياتي

كنت هناك حين مولدي

ووجدتك جنبي حين احتضاراتي

ورغبة الكتابة حين تأتي

فهي كالميلاد بمخاض وارهاصات!

الا ان للكلمات سحرا

تنعش القلب وتداوي الجراحات

وتزف افراح القلب..

وتجلو منه الحزن والاهات

من جدائلك انطلق الشعر

يا رفيقة النجوم الساهرات

ومن كفيك في اناملي كتبت

خواطرا وصغت جميل العبارات

وفي نظرة العين عندك لغة

واصدق اللغات لغة النظرات

فشكرا يا ملهمة قلمي

ويا وردة بين الصديقات

دمت في الليل قمرا

ينير وجه السماوات

ينير لي حبر القلم

فيخط انوارا وابتسامات

08‏/12‏/2010

الى امرأه مريضة بالحب


لي صديقة يعذبها حب فاشل وترفض حتى التفكير في نسيانه فقمت بارسال هذا لها علها تقتنع وتنسى 

لها في العشق قلب محتار


تكويه لوعة وتحرقه نار
 
يرتفع بها الى اعالي السماء

ثم يطيح بها في اعماق البحار

تغوص في احزانها غارقة

تشكو للؤلؤ والمحار

للحب امواج عاصفة

وقوة بركان جبار

بلا رحمة قبض الحب قلبها

واشعل في جنباته الدمار

تنتظر من الحب كلمة

كانتظار الصحاري العطشى للامطار

غاب مطر الحب عنها

وطالت سنين العطش..

أ ما سئمت الانتظار؟!

****

الحب يا سيدتي لا يرحم احدا

ان تركك فسيهدر مبتعدا كالقطار

ويدوس مشاعرك في سكته

ويتركك خلفه محطمة ..

رغم ما تعطيه من امل واصرار

فلا امل بغول اسميته حبا

ورسمته ملاكا يستحق العبادة والاصطبار

فكيف لاله داس قلب معبوده

ان يستحق العبادة وان نركع له باحتضار

كيف تسجدين لصليب الحب الذي

باكليل شوك فرض على قلبك الحصار

وما الحب الا مودة وسلام افئدة

وما هو حرب فيها هزيمة وانتصار

كفي عن ادمان عتمة الحب

فقد افقدك الزمن..

ضاعت في الحب نجوم ليلك

وانطفأت من سماك شمس النهار

كفي عن ادمانه ..

وخذي لك من حب الحياة عقار

ما عاش حب اُهدرت فيه الكرامه

وجرف ابراج حياتك للانهيار

اسمعي ممن ذاق في الحب

الوان الهوى..

وعرف له طعم المرار

وراء ظهرك القي قلبك

فمالك الا النسيان اختيار

يا اخيّة الهوى اسمعي قولي

فلي في غياهب الهوى مراكب وإبحار

ولي فيه محاولات غازية

في القصائد والاشعار ..

كيف تقبلين ان تتركي بابك

مفتوحا لعصفور فر منك وطار

وما التفت خلفه حتى يرى

ما خلفه فيك من قهر ودمار

يا اخيّة الهوى ..

دوسي على قلبك ..

ولا تخافي من اتخاذ القرار

لن تضيع حياتك بعده

بل ستمضي حاملة شموع الذكريات

والافتكار..

فالحياة لم تخلق لاحد

فعانقي النسيان وكفي عن الفرار

ودعك من حب

ما سبب لك الا انحدار

يا من اضاعك الهوى...

اسمعي لي قولا فيه

فنسيانك هو نجاتك باختصار !

30‏/11‏/2010

تجربة بلا وعي!!



لا ادري لماذا رددت على رسالته منذ البداية .. لا ادري لماذا قبلت ان اقابله..لا ادري لما

وافقت على الصعود معه الى شقته .. ولا ادري كيف وصلت معه الى سريره !!

تعرفته على النت رجل يكبرني بسنين راسلني فوجدتني ارد على رسائله .. ابحث عن

تجربة ؟ لست ادري ولكني تابعت من المراسله الى لقاء الى صعود الى شقته الى

مضاجعته!

لم يكن جميلا او مميزا ليغريني .. ولم يكن في بالي الجنس كأول اولوياتي ..صحوت فجأه

لاجد نفسي على السرير عاري الى جانبي رجل يتعرى .. كان قد فات الاوان على

التراجع .. كنت هناك بغير وعيي غير مصدق ما اقوم به وغير متأكدا اذا كنت احلم ام

هو فعلا واقع وحقيقة ما يحدث هنا!

حتى انني لم استثار لم اشعر بحرارة الجنس لم تتملكني رغبة ولم احصل على نشوة ..

كنت احس انني في فراغ ..حصل هو على متعته واحسست انا اني بعت جسدي.. جسدي

الذي احترمته طويلا والذي لم يعرف الا الحب بعته بابخس الاثمان لاخس الناس!

اردت تجربه.. حصلت عليها.. تجربة مليئة بالندم .. لا ادري ما اصابني ولا ماحدث وما

الذي دفعني

ولا ادري ماذا اردت ان اثبت لنفسي؟ هل بحث عن الجنس لاعرف عنه اكثر؟ هل اردت

ان اثبت لنفسي انني حر واني تخلصت من حب كان يتملكني ؟

لا ادريييييييييييي

كل الذي ادريه اني خرجت من بيته والذهول يتملكني لست ادري احقا ما جرى ام انه

كابوس راودني

مررت بتجربة ما كان لي ان اقوم بها .. لكن الحمق والغباء تملكاني والان تعذبني

خطيئتي وفعلتي

ولكن ما فائدة الندم الان ؟!!!

28‏/11‏/2010

هلوسات ارق !!






دقات الساعه تملأ ظلام الغرفه الاسود كظلام السماء الباردة في الخارج.. الا ان ظلام غرفتي كظلام قلبي يخلو من النجوم.. التي استأثرت بها السماء لقماشتها السوداء فزينتها بالنجوم الماسيه.. ورغم امتلاكها لملايين النجوم الا ان السماء السوداء لم تجد على غرفتي الا بظلمتها دون النجوم !

**************************************

هدوء غريب .. بل هو فراغ يملأ قلبي المظلم .. يملأ عقلي الغارق بالمساء.. حتى دقات الساعه المتردده بين اركان غرفتي الاربعه.. تصل اذني ولا تخترق هدوئي .. اما في الخارج تحت السماء ذات النجوم تصفر ريح بارده تعصف باوراق صفراء اخيرة تعلقت بيأس على اشجارها المتراقصه بردا بعد ان سلبها الخريف الزاحف من الشمال اوراقها !

****************************************

ضوء القمر الرابض بالافق تسلل الى غرفتي المظلمة بلا نجوم الغارقه بموسيقى عقارب الساعه المتكتكة منذ الازل حاملا معه عبر شقوق النافذه ظلال الاوراق المتمسكه باشجارها العاريه .. حملها معه الضوء وزرعها على الحائط الذي اصطدم عليه .. وتراقصت الظلال بتناغم مع تكتكات الساعه المعلقه على نفس الحائط !

******************************************

ازحت عيني عن السقف بعد ان تعبت من النظر الى الفراغ المظلم..وجهتها نحو النافذه علها ترى القمر من خلال الشقوق.. القمر الذي تملكه السماء والذي كالنجوم استأثرته لنفسها .. وتركتني انا وغرفتي بلا قمر ولا نجوم.. في يوم من الايام كان القمر يسكن قلبي .. لكنه هجره وعاد الى عرشه في السماء!

******************************************

 ذلك الحجر الرخامي المعلق في السماء الباردة.. المسمى قمرا .. يجلس في القمة يرتجف من البرد .. ومن الوحده .. كان في قلبي مخبأ .. ولكنه في دفئ كان يقضي لياليه.. فهل تستحق القمة التي ترضي غروره كل هذا الارتجاف من البرد.. ومن الوحده؟.. ارضى هو غروره وصعد الى السماء وسلب من قلبي المظلم نور ضياءه
وهجرتني من بعده  النجوم !

*******************************************

الريح يزيد صفيرها .. اسمعها تحاول الدخول من شقوق نافذتي الا انها تصطدم بالزجاج .. لم يعجب الريح تسلل ضوء القمر دونها .. ولم تكتفي الريح بازعاج الوريقات الاخيرة المتمسكة بامها الشجره.. تريد الريح ازعاج ظلالها المتراقصة تحت الساعه المتكتكة على الحائط ..يغيظ الريح انها بقسوتها البارده لا تستطيع اختراق القطعه الزجاجيه التي يتسلل منها شعاع الضوء برقه وهدوء !

********************************************

اجدني فجأه اشفق على سجيني الزمن عقارب ساعتي.. عقاربه تحيطها ارقام لا تميز بينها.. تسعى العقارب للقاء .. تدور دون كلل حتى يلاقي العقرب زميله في الدوران.. يلهث احدهما نحو الاخر.. يكون احدهما اكثر لهفة للاخر فيسعى للقاء بسرعه..لكنه مقيد بالزمن رغم لهفته لا يعانق العقرب الثاني الا بعد دورة كامله .. ستين دقيقه طويله.. وحين يلتقيان تفرقهما الثواني من جديد!

*********************************************

تتراجع اشعه الضوء عن حائطي..ساحبة وراءها ظلال الاوراق المتراقصة على الحائط..تنسل بيها خارجة من شقوق نافذتي.. اما السماء فقد بدأت تطوي عباءه الليل المرصعه بالنجوم اخذة معها ظلام غرفتي.. الريح هدأ صفيرها.. وتنفست اخر الوريقات المتماسكة الصعداء.. فأمامها يوم اخر وربما اخير تبقى به معانقة لاغصانها !

**********************************************

الغرفة اقتحمتها بلا اذن خيوط ذهبية سكبت بسحرها على الغرفة الوانها .. فاعادت للحيطان بياضها المسلوب .. وصبغت كتابا ملقى باهمال على الارض بلون احمر..واعادت للوردة الوحيدة على طاولتي اشراقها.. طردت اخر ظلال الظلام من الغرفه..وساعتي سكتت فجأة تكتكتها حين مستها اصابع الصبح المشرقه !

**********************************************

في الخارج لبست السماء ثوبها الازرق القطني..زينته بشمس خريفية مشعه..الاشجار صحت متثائبة نافضة بقايا الليل عنها مغتسلة بالندى.. صحت على زقزقة عصافير تخرج من لا مكان.. تسلل ضجيج الصحو في الخارج الى غرفتي..وكشف نور الصباح النوم النائم المختبئ في الركن من الغرفة والذي انتظرت قدومه طوال الليل..كشفه الضوء فازعجه وقض مضجعه واجبره اخيرا ان يتسلل الى جفوني ويخبئ بها ...!




24‏/11‏/2010

جريمه حب







تجربه شعريه واميل لان اسميها خاطره لان للشعر بحور ليس لي فيها قارب او شراع وهي مجرد خواطرفيها نوع من السجع او القافيه


تدعي اني تخليت عن حبها

وتناست انها هي عني تخلت

جذبتني الى مدارها.. دوختني

بعثرت اجزائي وبها تسلت

كحية سعت الي.. لذغتني

وبعد ان شللت انا بسُمها.. تركتني وانسلت

الى اعماق اعماق محيطها اخذتني

ولما ثارت امواج هواها ضدي .. من المحيط فرت

تركتني وراء الافق اصارع هواها

وصلبت جسدي على حدود الشمس وتولت

كاعصار دخلت حياتي.. دمرتني

وكزلزال احمق اجتاحتني وكياني هزت

احببتها اجل.. اعترف بخطيئة حبي لها

وبطيشها خطيئتي هذه اهدرت

دخلتُ بارادتي اسرها وخانعا قبلت قيدها

لكنها بقيودها معصميّ ادمت

وهبتها وجداني.. فهل هي حقا احبت؟

وكيف لامرأه تعشق ذاتها

وتقطع اوتارا بالحب تغنت

وتصم اذنها عن كل نغمة بالعشق ترنت

وتدير ظهرها لكل همسة شوق منها تدنت

ان تعرف طعما ومعنا للهوى

وان تقدر دموعا في سبيل الحب بنفسها ضحت

تبت عن هواكي وتابت دموعي عن ذنب الحب

وغير ذنب الحب دموعي ما اقترفت

تقول دعني للحب اجد طريقي

وكأني انا من قيدت وليست هي من أسرت

وفي غياهب جحودها طُهر العشق حبست

وكأنها لم تقترف جريمة ولم تكن هي من للحب قتلت

وكأنها لم تكن هي من للستائر على قصتنا اسدلت

وكأني بها لم تستل خنجرا تغتال به عشقي

وكأني بها لسيف الغدر ما استلت

نسيت انها على قلبي قدمت قربانها

وانها في محراب الحب دمائي سفحت

وكأن وسادتها لا وسادتي بدموع الشوق

..كل ليلة ابتلت

وبعدما ثارت مشاعري على ظلمها

وعلى قلبي وحبي تمردت

وداست بلا ألم على جمرات الهوى

وبقوة المظلوم للقيود كسرت

وبدات تنطلق روحي ومن غيّها تحررت

ومشت على اشواك الغرام

وعلى عتباته تخطت

تأتيني قائلة ما اردت مني حبا ولهوايا تنكرت

فدعني اهوى سواك بما ان مشاعرك عني تفرقت

تلقي علي بجريمتها ولما اقترفت يداها ما تذكرت

نرجسيتك تنشدين لا الهوى

وللهوى نورٌ.. عينك ما رأت

كفي يدك العابثة عن الهوى

تبت يدك تبت !

16‏/11‏/2010

غنيت مكه - كل عام وانتم بخير



 غنيت مكة أهلها الصيدا و العيد يملؤ أضلعي عيدا 


فرحوا فلألأ تحت كل سما بيت على بيت الهدى زيدا


وعلى اسم رب العالمين علا بنيانه كالشهب ممدودا


يا قارئ لقرآن صل له، أهلي هناك وطيب البيدا


من راكع ويداه آنستا، أن ليس يبقى الباب موصودا


أنا أينما صلى الأنام رأت عيني السماء تفتحت جودا


لو رملة هتفت بمبدعها شجوا لكنت لشجوها عودا


ضج الحجيج هناك فاشتبكي بفمي هنا يغر تغريدا


و أعز رب الناس كلهم بيضا فلا فرقت أو سودا


لا قفرة إلا و تخصبها إلا و يعطي العطر لاعودا


الأرض ربي وردة وعدت بك أنت تقطف فإروي موعودا


و جمال وجهك لا يزال رجا يرجى و كل سواه مردودا                                           







عيد مبارك للجميع
واترككم لسماع القصيدة من فيروز 

 

07‏/11‏/2010

كان عندي عصفور !!






 
كان عندي عصفور يأتيني كل يوم يغني على شباكي

صار خليلي صار صديقي ومصدر سعادتي...

لم يغب عني يغني لي الحانه واحكي له حكاياتي

ايام وسنين افتح عيني مع اشراقه الشمس على تغريده

واغمضها بعض ان القي عليه تحياتي

واقتصرت ايامي على عصفوري الغالي

وما يغنيه لي من انشوداتي

لكن تغير عصفوري يوما وتغيب عن صباحاتي

وصار يخلف مواعيده ولم تعد تعجبه حكاياتي

ووجد غصنا له بعيدا وتركني بعده وحيدا

ضائعا بمتاهاتي

كنت اراه من بعيد ويراني دون ان يأبه بشوقي

واهاتي

قد مل عصفوري واختار الخروج من حياتي

فلملمت ايامي وتبعثرت مني حكاياتي

اقف انتظر بلا امل امام شباك جراحاتي

فما اصعب ان اعيش بلا تغريده وان ابقى

اسيرا لذكرياتي

طار عصفوري وتقصفت انا جناحاتي!!!

02‏/11‏/2010

لا تقل لى ضاع حبى

لا تقل لى ضاع حبى من يدى يا حبيبي
انت امسى وغدى
فترفق لا تحطم معبدى 
ان فى عينيك همس الموعد
لا تدعنى اشتكى طول الطريق 
ثم اغفو فوق وهم كالحريق
كغريق مستجير بغريق 
ان قلبى بعدما ذاق الرحيق لا يفيق
يا حبيبى
 
كم ملئنا زورق الليل حنينا
وتلاقينا به حينا فحينا
وملئنا مصغر القلب رنينا 
فنمت اشواقه الخضراء فينا
يا حبيبى اين احلامى اينا
هل أضعنا كل شيء من يدينا
بعد ان جن اللظا فى شفتينا 
لا علينا ان ظمئنا فارتوينا وانتشينا
يا حبيبي
 
عد وعانق لهفة القلب الجريئا 
فالمصابيح على دربى مضيئة
عد فأيامى باحلامى هنيئة 
وهوانا كان فى الغيب مشيئة
أم رأيت الهجر دلا واقتدارا 
فتناسيت ليالينا السكارى
وغراما يملأ العمر اخضرار
فإذا الحب الذي غنى النهارا صار نارا
يا حبيبي
 
يا حبيبي لاتقل كنا وكانا 
لم يهن حبى ولا حبك هانا
كم ظمئنا فتلاقت شفتانا 
وسكتنا فتناجت مقلتانا
قد نما الحب بنا فى نظرتين 
وامتزجنا فرحة لا فرحتين
وافترقنا فاحترقنا شعلتين 
ثم سرنا فى الليالى دمعتين اثنتين
ياحبيبى

آه آه من قلب باشواقك غنى
فوق اغصان الليالى فاطمئنا
وحكى للّيل ما كانا وكنا
وتمنى النجم نجواه فغنى
ومضى الليل وما حان رواحى 
فانثنى يطوى على الحب جناح
ودنا الفجر فأطلقت مراحى
ثم اخفيت دموعى وجراحى عن صباحى
يا حبيبي



 شعر : ابراهيم عيسى
الحان : رياض السنباطى
غناء : وردة

 

17‏/10‏/2010

ايظن

أيظن ..

أيظن أنــي لعبــــــــة بيديــــــــــه.

..أنا لا أفكر فالرجوع إليــــــــــــه

اليوم عاد كأن شيئاً لـــم يكــــــــن.

.وبراءة الأطفال في عينيــــــــــــه

ليقول لي إني رفيقة دربـــــــــــــه

.وبأنني الحب الوحيد لديــــــــــــه

حمل الزهور إليّ كيـــــــــف أردّه.

.وصبايا مرسومٌ على شفتيـــــــــه

ما عدت أذكر والحرائق في دمي.

.كيف إلتجأت أنا إلي زنديـــــــــه

خبأت رأســـي عنـــــده كأننـــــي. 

.طفل .. أعادوه .. إلى أبويــــــــه

حتى فساتيني التي أهملتهــــــــا

.فَرِحت به.. رقصت على قدميه

سامحته وسألت عن أخبــــــاره.

.وبكيت ساعات على كتفيــــــــه

وبدون أن أدري تركت لــه يدي.

.لتنام كالعصفور بين يديــــــــــه

ونسيت حقدي كله في لحظـــــة.

.مـن قال إني قد حقدت عليــــــه

كم قلت إني غير عائدة لــــــــه.




.ورجعت ما أحلى الرجوع إليه




كلمات نزار قباني
الحان محمد عبد الوهاب
غناء نجاة الصغيرة 





بصوت ملحنها عبد الوهاب