Subscribe

RSS Feed (xml)

Powered By

Skin Design:
Free Blogger Skins

Powered by Blogger

05‏/05‏/2010

خواطر في يوم بارد



رغم اننا دخلنا في شهر ايار (مايو) ورغم انه مضى علينا اخر اسبوعين من شهر نيسان (ابريل) رائعين بشمس دافئه الا ان هذا الاسبوع الاول من الشهر جاء بايام بارده كئيبه سماء مليئه بالغيوم وريح تهب باردة !
وقد جلست انا في مهب الريح الباردة اليوم في انتظار احدهم ووجدتني اقول بعض الكلمات لخواطر بسيطه ادونها ها هنا :

شعلة بالقلب



بقلبي شعلة على وشك الانخماد ..
لفحتها رياح ابرد من تلك القادمة من جبال الالب محملة بلمسة من الثلج الذي مرت عليه
هبت على شعلتي فخف لهيبها!
احاول ابقاءها مشتعلة لكن العواصف حولها تزداد قوة وصرامه .. تكافح هي لتبقى واكافح انا لحمايتها
"لكن الى متى؟" قال صوت جاء من الاعماق
ولم ابقيها وما عادت تدفئ اضلعي؟
دعها تخمد وتخبو علك تستطيع ان تبحث عن وقود جديده ونار اخرى تنشد فيها دفئا!
الم تسأم من نار شعلة اذابت منك الفؤاد ؟
واصل الصوت العميق كلامه..
لعلك باخمادها يجمد قلبك ويصبح اكثر صلابه
يتحمل بعدها اي شعلة قد تشتعل فيه من جديد!
ان الاوان ان تخبو هذه النار التي لم نعد ننل منها الا لسعه الحريق
وان نلفث بعيدا عنا دخانها .. سيبقى لها ذكرى في قلب ذاق طعم حريقها
لكن حان وقت استبدالها قبل ان تشعل بالقلب الحريق وتقتله ....
اصغيت للصوت القادم من الاعماق باهتمام
اريد ان اطفئ الشعله ويأبى القلب!
يخاف من اطفائها ويخاف ان لا يجد شعلة اخرى تؤنس وحشته وتملأه دفئا ونورا....

*****************************


عتاب قلب



في ظلمة الليل جلست وحدي يراقبني القمر..
يجالسني في عتمة الوحدة الهم والكدر..
اخاطب نفسي بالرحيل..بالابتعاد..بالسفر
فرد قلبي ساخرا: يا مسكين وهل لك من مفر؟
فما الحب والهوى الا قضاء وقدر..
فقلت يا قلبي كفاك! ارهقني منك النهي والامر!
سلبت مني أنسي وسرقت احلى ليالي السهر..
واسلت من مقلتي الدمع كزخات مطر..
اطعتك يا قلبي فانحدرت بي اسوء منحدر
وهويت بي كما يهوي من أعلى القمة الحجر!
دعني فعيني تبصر هناك نور لاح للفجر
واترك عني نصائحك فاني اريد نسيان ليالي الهجر!
غدا..ستنير حياتي كما ينير كبد السماء البدر
غدا..اتحرر من قيدك وسيكون لعقلي عليك النصر!
وستشرق لياليا وسيحلو بها من جديد السمر ....

*******************


ليته يعلم !




ليته يعلم اني ما عدت..
احمل بين اضلعي
حبا..اذل مني النفس
واقض لي مضجعي !
كفكفت دمعي بستار الليالي
وهبطت على الارض بعدما ..
كنت قد لامست النجوم بخيالي!
طردت من روحي كل همسة..
حنت الى حب محالِ
وعدت مشتاق لايام خوالِ..
فارغا كان بها قلبي..مرفع الرأس
شامخا كالجبالِ
فما عاش حبا اهدر كرامة ..
واشاع ذلا حتى رثى العاذل لحالي!
اتركه ونفسي راضية بعدما..
ذاقت بحبه الاهوال !!

***************


ويحي !




يا ويل قلبي من حيرة شغلت فكرا



واشعلت بجنبات الروح العذاب


يا ويح دمعي فاض من مقلتيّي


وانى لجسمي تحمل هذا المصاب


صبرت ومالي بامري حيلة


فقد ذاب القلب من طول الغياب


احاول مع نفسي مثابرا


علها تصحو من وهم السراب


لكن هيهات لنفس اسكرها الحب


كما يُسكر المرء كاس الشراب

هناك تعليقان (2):

Iyad wagdy يقول...

صديقى العزيز على
اردت ان تخرج مابك فاذ بك تظلم اشعارك ونثرك بان تكدسهم فى بوست واحد
وانا ارى ان كل واحده منهم تستحق بوست خاص بها
ولكن هذا لا يمنع ان اشيد بخالص موهبتك التى اتمنى لها التطور الى الافضل
تقبل مرورى ونقدى

ALI ALOUSH يقول...

اولا مرحبا بك عزيزي
نورت المدونه
ثانيا هذه ليست اشعار بل خواطر
ثالثا هذا ليس بتكديس فهي خواطر قصيرة ولو لاحظت محورها تقريبا واحد
لذا وضعتها مع بعضها البعض
رابعا شكرا لك على رايك هذا
وتقبل تحياتي