Subscribe

RSS Feed (xml)

Powered By

Skin Design:
Free Blogger Skins

Powered by Blogger

27‏/01‏/2010

الاطلال





اعتبرها اول قصيدة عشقتها.. تعتبر الاطلال من بين اعظم الاعمال الغنائيه العالميه في القرن العشرين
كتبها الشاعر الطبيب ابراهيم  ناجي الذي لم يتح له سماعها لان ام كلثوم غنتها بعد وفاته ب13 عاما !
 اختارت منها ام كلثوم بعض ابيات اضافت عليها ابيات اختارتها من قصيدة اخرى للشاعر وهي قصيدة الوداع .. لحنها السنباطي فارس الملحنين للقصائد وغنتها ام كلثوم لاول مره عام 1966 .
بعد نكسة 67 صارت الاغنيه رمزا وخصوصا في وجود البيت القائل " اعطني حريتي اطلق يديا " .. لم تعد قصيدة في الحب فقط
وغنتها ام كلثوم في كل جولاتها خارج مصر التي كانت تجمع فيها التبرعات للمجهود الحربي.. فغنتها مرتين في باريس وغنتها في تونس والمغرب وليبيا ولبنان والكويت وكل بلد عربي زارته تقريبا ...

القصيدة تغني حبا ضائعا .. فيها كثير من الابيات المعبرة عن حال العاشقين التائهين في حبهم
طبعا القصيده ادخلت عليها تعديلات لتتلائم مع الغناء وساضع هنا الكلمات كما غنتها ام كلثوم رغم ان القصيدة الكامله التي كتبها ناجي في غايه الروعه 


الاطلال

يا فؤادي لا تسل أين الهوى




كان صرحاً من خيالٍ فهوى






اسقني واشرب على أطـلاله


واروا عني طالما الدمع روى






كيف ذاك الحب أمسى خبراً


وحديثاً من أحاديث الجـوى






لست أنساك وقـد أغريتنـي


بفمٍ عـذب المنـاداة رقيـق






ويـدٍ تمتـد نحـوي كـيـدٍ


من خلال الموج مدّت لغريق






وبريقٍ يظمـأ السـاري لـه


أين في عينيك ذيّاك البـريق






يا حبيباً زرت يومـاً أيكـه


طائر الشـوق أغنـي ألمـي






لك إبطـاء المـذل المنعـم


وتجنـي القـادر المحتكـم






وحنيني لك يكوي أضلعـي


والثواني جمرات في دمـي






اعطني حريتي أطلـق يديـا


إنني أعطيت ما استبقيت شيئا






آه من قيدك أدمى معصمـي


لم أبقيه ومـا أبقـى عليّـا






ما احتفاظي بعهود لم تصنها


وإلام الأسـر والدنيـا لديّـا






أين من عيني حبيب ساحـر


فيـه عـز وجـلال وحيـاء






واثق الخطوة يمشـي ملكـاً


ظالم الحسن شهي الكبريـاء






عبق السحر كأنفاس الربـى


ساهم الطرف كأحلام المساء






أيـن منـي مجلـس أنـت به


بفتنة تمـت سناء وسنـا






وأنـا حـب وقلـب هـائم


وفـراش حائـر منـك دنـا






ومن الشوق رسـول بيننـا


ونديـم قـدم الكـأس لـنـا






هل رأى الحب سكارى مثلنا؟


كم بنينا مـن خيـال حولنـا






ومشينا فـي طريـق مقمـر


تثـب الفرحـة فيـه قبلنـا






وضحكنا ضحك طفلين معـاً


وعدونـا فسبقـنـا ظلـنـا






وانتبهنا بعد ما زال الرحيق


وأفقنـا ليـت أنّـا لا نفيـق






يقظة طاحت بأحلام الكـرى


وتولى الليل والليل صديـق






وإذا النـور نذيـرٌ طـالـعٌ


وإذا الفجر مطلٌ كالحريـق






وإذا الدنيـا كمـا نعرفـهـا


وإذا الأحباب كلٌّ في طريق






أيـهـا السـاهـر تغـفـو

 

تذكـر العهـد وتصـحـو






وإذا مـا الـتـأم جــرح


جــدّ بالتـذكـار جــرح






فتعـلّـم كـيـف تنـسـى


وتعـلّـم كـيـف تمـحـو






يا حبيبي كل شيـئٍ بقضـاء


مـا بأيدينـا خلقنـا تعسـاء






ربمـا تجمعـنـا أقـدارنـا


ذات يوم بعد ما عز اللقـاء






فـإذا أنكـر خــل خـلـه


وتلاقينـا لقـاء الغـربـاء






ومضى كـل إلـى غايتـه


لا تقل شئنا فـإن الحظ شاء

يمكنكم الاستماع والاستمتاع من هنا


او مشاهدتها هنا في حفلة تونس وهي من اجمل حفلاتها





هناك 6 تعليقات:

anagay يقول...

إيه الذوق الرفيع ده !!!
و أنا إلي كنت فاكرك محب و ولهان بإليسا إلي غنت بلايباك على مسرح قرطاج أو فارس كرم إلي يلعن كل من لا يحب النساء (تلميحا منه على المثليين) ....

أمزح، أنا مثلك، دقة قديمة على رأي المصري !!! أنتيكة ههههه

ALI ALOUSH يقول...

الذوق ذوقك عزيزي
لا انا مالي لا باليسا ولا بفارس كرم
انا ليا بزمان واهل زمان
هههه
دقه قديمه على رايك ههه

Iyad wagdy يقول...

هو ده الى انت فالح فيه ياعلى
ام كلثوم وخلاص
ياعم بئه فى غيرها وربنا
انا عاشق لها
بس دور على غيرها

ALI ALOUSH يقول...

خليك انت باليسا بتاعتك وشيرين المعفنه
ههههههههه

السر يقول...

أكثر مقطع يثيرني في قصيدة الأطلال واثق الخطوة يمشي ملكاً .. رائع جدا.

تحية لك

أنثى السر : جدة أم الأسرار

ALI ALOUSH يقول...

انثى السر
اسعدني تواجدك بمدونتي!